Posted by: EcoPeace Middle East | June 28, 2015

Cross Border Visit to Jericho “Wadi Qelt”

DSCN8368From the 16th to the 17th of June, a Jordanian delegation visited Jericho “Wadi Qelt” under EcoPeace‘s GWN’s Project. “Wadi Qelt, Wadi Sir Forum”.

The delegation, comprised of Wadi Sir Head of Directorate along with other Jordanian governmental representatives, met with their Palestinian counterparts to discuss the urgent challenges facing the water sector in the two countries most importantly the grievances of the Palestinian residents in the West Bank and the effect of the lands segmentation into area A, B, and C on water resources. Control over water resources was the most notable demand as it is the only mean to self-rule once the Palestinian state comes into being.

The visit aimed at cementing relationships between the countries in terms
of water related issues and discussing possible means of collaboration and exchange of experiences.

The delegates visited the municipality of Jericho to learn about the environmental challenges facing the valley especially pollution resulting from the Water Treatment Plant in Albeira and the surrounding settlements. They visited Jericho directorate for agriculture, a compost station, and a fish breeding farm. The visitors were also given an elaborate presentation about the Water Treatment Plant in Jericho to learn about the techniques used.

Media Department/ Amman

Posted by: EcoPeace Middle East | June 26, 2015

Cross Border Visit of Wadi Hebron to Beer Sheva

Beer Sheva, Israel
15/6/2015

552774_418989631449326_1653876557_n

When unilateral environmental solutions fail, environmental degradation is the norm, grievances of the local communities are exacerbated, and the dire need for cooperation and joint management presents itself as a necessity. A fact reaffirmed to a group of Palestinian and Israeli stakeholders participating in a Cross Border visit of Wadi Hebron to Beer Sheva under EcoPeace’s Good Water Neighbours Project.

A case in point is the grievances of the historic Bedouin village of Umm Battin. Located to the northeast of the Negev’s Metropolitan Be’er Sheva, and home to 5.000 people, a polluted river of sewage runs through the heart of the village. 556506_418989564782666_761479708_n

The industrial sewage and dangerous chemicals from Hebron tannery factories, and from Kiryat Arba settlement pose a health hazard to the residents of the village.

The successful operation of the Shoket Waste Water Treatment Plant, the second stop during the visit, is highly reliant on joint management and monitoring of sewage from the Israeli and the Palestinian side and on resolving issues of the Hebron Stream. Left unattended, the pollution of the stream is a threat to the shared ground water sources.

But when there is a will, there is a way. A tour at the Beer Shiva River Park reveals that wise management coupled with a long term vision and a strong will create life in the midst of an arid desert. Irrigated with semi clean water, what was once a dumping point is now a green recreational park enjoyed by all.

Media Department/ Amman office

Picture Credits

For the visits picture album, click here 

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.418989334782689.113765.215144801833811&type=1

The Strategic Importance of Arab Peace Initiative in Ending Arab – Israeli Conflict and Building Peace in the Middle East

DSCN8166

Amman, Jordan

 June, 13th 2015

United Religions Initiative (URI) Jordan, in cooperation with The Center for Democracy & Community Development (CDCD) East-Jerusalem, held an interactive workshop under the theme: “The strategic importance of Arab Peace Initiative in ending Arab-Israeli Conflict and building peace in the Middle East”DSCN8158

The event was attended by high level officials including Parliamentarians and Politicians from Jordan, religious leaders and representatives from the civil society including EcoPeace Middle East.  The aim of the workshop was to provide a platform to discuss means by which the Arab Peace Initiative “API” can contribute to stability and prosperity in the region. The conveners, moreover, discussed means to spread awareness and activate youth to promote regional stability and prosperity based on the API and ways to involve civil societies and local grassroots initiatives in supporting the initiative.

The Arab Peace Initiative was first proposed in 2002, is a peace agreement based on a full Israeli withdrawal and return to the 1967 borders in exchange for recognition of Israel by all Arab states, a complete guarantee for Israel’s security, normalization of Israel’s relations with all Arab countries, a solution agreed upon and supported by the region on the DSCN8165Palestinian refugee issue.  To date, the Arab Peace Initiative has been accepted and supported by 22 states of the Arab League and 57 member countries of the Organization of the Islamic Conference.

More on the API-based structure can be found here.

Media Department/ Amman Office

DSCN7751

إطلاق خطة شمولية  تعمل على تحويل نهر ملوث و منطقة إقتصادية شديدة الفقر الى نموذج لإعادة تأهيل الأنهر و النمو الإقتصادي و الإستقرار في المنطقة

الثلاثاء 9 يونيو 2015

البحر الميت، الأردن

اختتم في العاشر من يونيو المؤتمر الإقليمي لإعادة تأهيل حوض نهر الأردن و الذي انعقد تحت رعاية معالي وزير المياه و الري الدكتور حازم الناصر. وجمع المؤتمر عددا كبيرا من المسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى من الأردن وفلسطين وإسرائيل و ممثلين دبلوماسيين دوليين وممثلي الوكالة الدولية للتنمية، وخبراء من الحوض لمناقشة التقدم المحرز في البرنامج من مرحلة  التخطيط إلى التنفيذ

اكد وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر على ضرورة اعادة تاهيل وتطوير حوض نهر الاردن من خلال الخطة الوطنية التي تم طرحها في نيسان الماضي من العام الحالي

جاء ذلك خلال كلمة القاها نيابة عنه امس امين عام سلطة وادي الاردن المهندس سعد ابو حمور في المؤتمر الاقليمي المنعقد في البحر الميت  بخصوص تطوير وتاهيل النهر باعداد وتنظيم من منظمة ايكوبيس – الشرق الاوسط –  بالتعاون مع مؤسسة المياه الدولية في ستكهولم و جلوبال نيتشر فند ، ومناقشة الخطط  الوطنية للدول المشاطئة للنهر

وقال الناصر ان اعادة التاهيل هي مسؤولية وطنية تتطلب من جميع الجهات المعنية تادية ادوارها بما يكفل عودة الحياة الطبيعية للنهر وكما كان قبل الحروب والنزاعات خلال القرن الماضي

واكد على ضرورة اعادة جريان المياه الصالحة في مجرى النهر لاستغلالها من قبل المزارعين على ضفني النهر وتنمية الحياة السياحية والزراعية

وأشار الناصر بأن الهدف من عقد هذا المؤتمر يأتي في سياق عرض الخطة الشمولية للتنميه المستدامة في حوض نهر الاردن الادنى من خلال عرض المشاريع الخدمية و البنى التحتيه و البيئية و الزراعية و المعلوماتية و غيرها لمناقشتها و اقرارها لاحقاً مما سينعكس بالايجاب على المجتمعات المحليه وتنميتها في و ادي الاردن علاوه على تحسين المنطقة بيئياً مما يجلعها وجهة سياحيه ودينية وأن مثل هذه المشاريع توفر فرص عمل لأهالي المنطقة وتوجد بيئه جاذبة للاستثمار

من جانبه أوضح امين عام سلطة وادي الاردن المهندس سعد ابو حمور بأنه قد تم تشكيل لجنة فنيه متخصصه تشمل مندوبين من كافة المؤسسات ذات العلاقة تقوم بدراسة المقترحات و الاجراءات المطلوبة لأعادة تأهيل حوض نهر الاردن وكذلك وضع الشروط المرجعية لتأهيل منطقة الباقورة و تنظيم العديد من الزيارات الميدانية الى المنطقة و المشاركة في العديد من الانشطة و الفعاليات التي من شأنها تطويرها

ولفت ابو حمور الى الخطر الذي يواجه المصادر المائية في حوض نهر الاردن السفلي وتدهور النظام البيئي في حوض النهر و مخاطر ذلك على المنطقة بيئيا وان هذا المؤتمر يشارك به كل من يتحسس هذه المخاطر و غيرهم الكثير للمحافظة على هذا النهر

وقالت سفيرة بعثة الاتحاد الاوروبي الى الاردن يونا رونيكا نجتمع اليوم من اجل انقاذ نهر الاردن من الانهيار والاندثار ولابقاء ديمومة الحياة فيه والحفاظ على بيئته الجميله واقامة المشاريع الزراعية والسياحية بتعاون اقليمي وتمويل اوروبي والاتحاد الاوروبي يدعم التنمية المستدامة في الوادي بمبلغ 20 مليون دولار ، داعية الى التعاون البيئي السلمي بين الدول المجاورة للنهر

وقالت هيلينا جوندال سفيرة مملكة السويد في الاردن نجتمع في لقاء دولي بموضوع هام يخدم منطقة وادي الاردن نهره بوجود صانعي القرار في الاردن وفلسطين واسرائيل بهدف اعادة الحياة للوادي والنهر  والتحلص من البطالة بمناطق الوادي المحاذية للنهر من خلال مشاريع تنموية على ضفتي النهر

وناقش المشاركون على مدى يومين العديد من المشاريع المقترحة للتاهيل والتطوير ومصادر التمويل

ويذكر ان هذا المؤتمر يهدف الى وضع خطة تنموية متوسطة المدى للعام 2025 وطويلة المدى للعام 2050 لوادي الاردن تشمل جميع الأوجه الخدماتية و البيئية و السياحية و الاثرية يكون عصبها الرئيس توفير المصادر المائية الكافية و الحفاظ عليها إضافة الى وضع التصورات الشاملة لإعادة تأهيل حوض نهر الاردن بالتعاون مع الشركاء المحليين والدوليين، حيث  أن الخطط الوطنية للدول المشاطئة و الخطة الإقليمية قد حددت 127 مشروع بتكلفة  4.58 مليار دولار حتى عام 2050. و في حال تنفيذ هذه المشاريع، ستؤدي الى التطوير الإيجابي لحوض النهر و الذي سيساعد على بناء الثقة في الوضع السياسي الأوسع.

و في هذا السياق، أفاد السيد منقذ مهيار رئيس جمعية إيكوبيس الشرق الأوسط / الأردن “أنا فخور أن المملكة الأردنية هي أول من صادق و تبنى المشاريع المحددة على نطاق الأردن. يعاني الوادي من معدلات بطالة مرتفعة تصل الى 40% و تدفق عشرات الألاف من الاجئيين السوريين الى الوادي. الإرادة الأردنية تدرك  جيدا بأن التكامل الإقليمي فقط سيجلب الازدهار و الإستقرار للمنطقة. فنهر الأردن المعافى و الذي تحمل المملكة إسمه يجب أن يعكس الطموحات الأوسع كأردنيين”

وفي دوره، أفاد اليسد نادر الخطيب، رئيس جمعية إيكوبيس الشرق الأوسط / فلسطين  “من وجه نظر فلسطينية ، تدفع الخطة الشمولية الى حل الدولتيين مع قيام دولة فلسطينية مستقلة مزدهرة في الضفة الغربية من وادي الأردن و ذلك عن طريق حصول الفلسطينيين على الوصول الكامل و حقوق المشاطئة للأرض و للمصادر المائية . ستستفيد كل الأطراف عندما يقود الإستقلال و التكامل الى الإزدهار الإقتصادي.”

وقال السيد جدعون برومبرغ ، رئيس جمعية إيكوبيس الشرق الأوسط /إسرائيل “إن الخطة الشمولية تسلط الضوء على حقيقة أن التدهور البيئي و الإقتصادي للوادي سينعكس سلبا على جميع الأطراف المعنية. و الخطة الشمولية المتكاملة التي تدعم الإستثمار المتكامل و اعادة تأهيل نهر الأردن ستحقق الإستقرار و الأمان وهذا ما يهم الإسرائليين”

ومن الجدير ذكره أن منظمة إيكوبيس ستستخدم الخطة الشمولية لتحقيق التكامل الإقليمي في غور الأردن و لزيادة الإرادة السياسية لدعم و تنفيذ توصيات الدراسة من قبل الحكومات المحلية

للمزيد من المعلومات و الصور، الرجاء الضغط على الروابط التالية

http://foeme.org/uploads/Regional_NGO_Master_Plan_Final.pdf

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.817222581679732.1073741871.150673398334657&type=3

https://www.addustour.com/17607/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%83%D9%8A%D8%AF+%D8%B9%D9%84%D9%89+%D8%B6%D9%80%D8%B1%D9%88%D8%B1%D8%A9+%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9+%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%8A%D9%84+%D9%88%D8%AA%D8%B7%D9%88%D9%8A%D8%B1+%D8%AD%D9%88%D8%B6+%D9%86%D9%87%D8%B1+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%86.html

http://foeme.org/uploads/Annexes_Regional_NGO_Master_Plan_Final.pdf

  الدائرة الإعلامية لمنظمة إيكوبيس الشرق الأوسط مكتب عمان

MEDIA RELEASE

 

PUBLIC RELEASE OF FIRST EVER REGIONAL INTEGRATED MASTER PLAN FOR THE JORDAN VALLEY, FROM THE SEA OF GALILEE TO THE DEAD SEA

 

A MARSHAL PLAN THAT CONVERTS A POLLUTED RIVER AND HIGHLY DEPRESSED ECONOMIC AREA TO A MODEL FOR RIVER REHABILITATION, ECONOMIC GROWTH AND REGIONAL STABILITY

TUESDAY June 9, 2015

Dead Sea, Jordan

DSCN7835

At a conference today on the Jordanian shores of the Dead Sea, EcoPeace Middle East, together with consortium partners at the Stockholm International Water Institute (SIWI) and Global Nature Fund (GNF), and lead consultant Royal HaskoningDHV, released the first ever Regional NGO Master Plan for Sustainable Development  in the Jordan Valley.

Under the patronage of the Jordanian Minister of Water, Dr. Hazim al Nasser, the conference marked the conclusion of a European Union (SWIM) funded program and brought together an impressive number of high-level government officials DSCN7709from Jordan, Palestine and Israel, international diplomatic representatives, international development agency representatives, and basin experts to discuss the advancement of the program from planning to implementation.

“The Master Plan highlights how the current ecological and economic demise of the valley is a lose/lose situation for all sides concerned. Through the Marshal Plan type investments, undertaken in a manner that supports regional integration and a healthy Jordan River, stability and security can be achieved, a key concern of the Israeli public”, said Gidon Bromberg, EcoPeace Middle East Israeli co-director.

“From a Palestinian perspective the Master Plan helps advance a two state solution with an independent Palestine DSCN7655prospering in the West Bank of the Jordan Valley due to full access and riparian rights to both water and land resources in the valley. All sides will gain when independence and integration lead to economic prosperity”, said Nader Khateeb, EcoPeace Middle East Palestinian co-director.

EcoPeace will continue to use the Master Plan to advocate for regional integration in the Jordan Valley and for increasing political will for the adoption in full, or in part, of the study’s recommendations by the national authorities in the region.

“I am proud that the Kingdom of Jordan is the first to have endorsed the Jordanian interventions of the master plan. Facing 40% unemployment in the valley and an influx of tens of thousands of Syrian refugees to the valley, Jordan well understands that only regional integration will bring the needed prosperity and stability to the region. A healthy Jordan River on which the Kingdom is named better reflects our broader aspirations as Jordanians”, said Munqeth Mehyar, EcoPeace Middle East Jordanian co-director.

 DSCN7826

127 specific regional and national projects (“interventions“) have been identified in the framework of the Master Plan, with a total investment value of 4.58 billion USD until the year 2050. Many projects are “no regret actions” that can move forward immediately to help build confidence in the broader political situation. The interventions are grouped around the strategic planning objectives: Pollution Control, Sustainable Water Management and River Rehabilitation, Sustainable Agriculture, Jordan River Basin Governance, Ecological Rehabilitation, Sustainable Tourism and Cultural Heritage Development, and Urban and Infrastructure Development.

No less importantly, financial experts, Levant Consultancy, gave an overview today of capital market funding opportunities that will serve to finance the projects together with donor states.

DSCN7892Dr. Therese Sjömander-Magnusson, SIWI Transboundary Water Management Unit Director, had this to add: “The basin states now face a unique opportunity to support sustainable socio-economic development in their region by turning their cooperation into concrete investment.  SIWI has been commissioned to produce a policy tool outlining potential options for a governance structure for the Jordan Basin. We remain committed to supporting regional efforts in the Jordan River Basin, both by identifying innovative funding frameworks and helping to advance governance issues”.

DSCN7751

 

For more information:

Link to Master Plan: http://foeme.org/uploads/Regional_NGO_Master_Plan_Final.pdf

Link to the Annexes: http://foeme.org/uploads/Annexes_Regional_NGO_Master_Plan_Final.pdf

Posted by: EcoPeace Middle East | June 4, 2015

Cross-border GWN trustees alumni activity at the Jordan River

Cross-border activity of GWN water trustees alumni at the Jordan River

1On May 29th, Good Water Neighbors (GWN) water trustees alumni and EcoPeace Middle East staff from Israel, Palestine, and Jordan came together at the Jordan River baptism site for our cross-border environmental education program. For political reasons, participants are not allowed to cross to the other side of the river, but the Jordanian group on the eastern river bank was nevertheless able to communicate across the Jordan with the Israeli and Palestinian group, which met on the other side of the river, only a stone’s throw away.

2As a contribution to the “Big Jump Challenge”, for which participants jump into their river to raise awareness of the importance of preserving fresh water resources and rivers, the partnering groups from EcoPeace Israel, EcoPeace Palestine, and EcoPeace Jordan wanted to simultaneously jump into the Jordan River. Unfortunately, they were not able to do so because of its deteriorating situation and high level of pollution. Instead, the youth decided to do a symbolic group jump on both river banks and turn the activity into a campaign to raise public awareness of the situation of the Jordan River.

3The signs they created spoke volumes about the river’s needs: “Water Cannot Wait”, “Save the Lower Jordan River”, and “Water Has No Borders”. They then took snapshots, which are being compiled into a short clip of participants holding small messages with facts about the Jordan River. Combined, they tell its sad story and call for governments’ commitment to clean pollution sources before they reach the river, the implementation of water conservation strategies. They also called on their governments to cooperate between each other to rehabilitate the Jordan River for the benefit of nature, the ecological system, and local communities, which could then flourish from Eco-Tourism in the future.

4In July, an EcoPeace delegation, formed of two water trustees alumni from Israel, Palestine, and Jordan, as well as two EcoPeace staff members, will be presenting this clip at the “Big Jump Challenge” conference in Brussels.

We hope that our voices will reach out to everyone, and that together, we will be able to return life to the Jordan River. Support us in our sacred mission to Rehabilitate the Jordan by visiting www.savethejordan.com

5Contributors: Lisa Kawar, Jordanian Education Coordinator and Ferris Storke, intern at the Tel Aviv Office

Jordanian, Israeli, and Palestinian Youth Meet at the Jordan River

1Good Water Neighbors (GWN) trustees alumni and EcoPeace staff from Israel, Palestine, and Jordan met on opposite sides of the Jordan River at the “Qasr el Yahud” / “Bethany Beyond the Jordan” baptism sites to advocate for the rehabilitation of the Jordan River. The participants jointly called on their governments to advance regional cooperation on shared water issues, creating posters reading “Water Cannot Wait,” “Save the Lower Jordan River,” and “Water has No Borders”. Support us in our mission to Rehabilitate the Jordan by visiting www.savethejordan.com and look out for a more detailed blog post soon! Pictures from the event are posted on our Facebook page.

2On May 2nd, the last regional camp of the GWN youth project was held at the Sharhabil Bin Hassneh Ecopark (SHE). Attended by 34 youth water trustees, the camp focused on technologies for sustainability. Students learned about simple and cheap techniques to desalinate water using solar energy, drip irrigation using plastic water bottles, and treating water for agricultural use. They also learned how to make a simple and cheap fly / mosquito trap by using only a plastic bottle, sugar, yeast, and water. Participants realized the importance of taking a lead role as youth water trustees in raising awareness and promoting sustainable practices to help preserve our shared resources.

The “Good Water Neighbors” project is funded by the Swedish International Development Agency (SIDA).

Water & Energy Nexus Advocacy Tour to Brussels and Berlin

3As part of the advocacy efforts of EcoPeace’s newly launched Water & Energy Nexus Project (WEN), a delegation of eight professionals from EcoPeace and governmental representatives from Palestine, Jordan, and Israel conducted an introductory visit / advocacy tour to Brussels and Berlin between May 3rd and 8th. They conducted a series of meetings with officials from the EU parliament, the European Commission, research institutes, political parties, donor agencies, and the German government, in an attempt to raise political will and international support for WEN. National and regional round tables and conferences, as well as follow up visits to Brussels and Berlin will take place in the coming months.
The Water & Energy Nexus project is funded by the Konrad Adenauer Stiftung (KAS).

Green Economy Initiative wraps up Tour Guide Program

4The “Green Economy Initiatives” (GEI) project held its final Tour Guides tour last month for a group of 50 Tour Guides from Israel, Palestine, and Jordan. The tour focused on the Jordan Valley Regional Council area in Israel, showing participants several touristic sites that meet the ‘green economy’ criteria; sustainable management, leaving a low environmental impact & involvement of the local residents.
5Sites included the Rob Roy canoe outfitter, where participants enjoyed canoeing on the Lower Jordan’s River small stretch of still clean water; the “Benot Tmarim” initiative that offers driving of EcoCars up to a stunning viewpoint of the Jordan Valley; lunching at a locally owned restaurant serving food grown in the area, and more. It was exciting to see how an exchange of ideas led to an exchange of contact details. Click here to see many more photos in this Facebook album.
Sharhabil bin Hassneh EcoPeace: Adventure Zip Line!

One aspect of Green Economy Initiative was promoting adventure tourism in Jordan, Israel, and Paletsine. EcoPeace’s efforts culminated in the opening of the longest zipline in the Middle East in cooperation with Stronger team at the Sharhabil Bin Hassneh EcoPark (SHE) in Jordan. Join us for the adventure of a lifetime at SHE!

picSHE’s kitchen is finally fully equipped with state-of-the-art equipment, allowing us to provide high quality services to our guests and cater to the needs of the increased number of visitors to the EcoPark. Old shipping containers were reused, and heat insulators, as well as gypsum board were installed. In addition, the kitchen now has a new cooling system to better preserve food and maintain food quality.

Updates from Auja EcoCenter

8The Auja EcoCenter is now equipped with a Home Biogas system, supplying the kitchen with an additional supply of methane gas by treating organic waste from the EcoCenter’s kitchen through anaerobic digesters. The EcoCenter is now one step closer to being fully dependent on renewable energy sources.

The Auja EcoCenter also installed eco-facilities in the “Small Hands” kindergarten in Jericho. This marks an important step forward for the Auja EcoCenter’s mission to raise environmental awareness among children and promote environmental education in kindergartens, schools, and universities.

9Together with the Ashtar Theatre in Ramallah, the Auja EcoCenter hosted a theatrical performance, discussing the challenges of the Jordan Valley area. Among the more than 25 participants were residents of Auja, the Jordan Valley, other towns in the West Bank, as well as visitors from abroad.

Ein Gedi EcoCenter installs Aquaponic and Hydroponic systems

In the framework of the Green Economy Initiatives (GEI), LivinGreen recently set up an educational aquaponics and hydroponics systems at the Ein Gedi EcoCenter to grow organic vegetables. Aquaponics is a method to grow both fish and plants in a re-circulating system for the mutual benefit of both. The systems, financed by USAID, are designed for food security in poor communities. The aquaponics system consists of a fishpond, whose water goes through a sedimentation and a biological filter. In the filters, bacteria turn the poisonous nitrites and ammonia into nitrate, which is then used to fertilize vegetables in the hydroponics systems. These systems are based on a method of growing vegetables or plants using mineral nutrient solutions in water, without soil.0

The “Green Economy Initiatives” project is supported by USAID’s Conflict Management & Mitigation Program.

313

On the 26th of May, 2015, EcoPeace Middle East  representative Ms. Nancy Haddaden; Project Manager participated  in  a  conference organized by the Ministry of Municipal Affairs “MoMA” : “Development of a National Strategy to Improve the Municipal Solid Waste Management Sector in the Hashemite Kingdom of Jordan” .

315The conference aimed at presenting Possible Options & Recommendations toward the Establishment of an Integrated & Affordable MSWM System and falls under the Regional and Local Development  Project “RLDP”.   During the conference, the proposed strategy reflected on a comprehensive outlook about solid waste in the Jordanian context and outlined Jordan’s efforts in addressing the issue by formulating an action plan, according to the study conducted by the project consortium; LDK Consultant Engineers & Planners from Greece and  Mostaqbal Engineering & Consultants from Jordan.

During the presentation delivered by the Jordanian senior consultant Engineer Ammar Abu Drais; EcoPeace’s priority project “Rehabilitation of Deir Allah Landfill Site” study was illustrated as a pilot which could be replicated for other landfill sites in the Kingdom.  Mr. Abu Drais encouraged relevant stakeholders to request a copy of the study from MoMA or EcoPeace’s Office in Amman.  347
331Ms. Haddaden discussed the proposed rehabilitation options of Deir Allah’s baseline study with his Excellency Mr.  Walid Al Masri – Minister of MoMA, who stressed the importance of dealing with the organic waste generated in the Jordan Valley in a manner that could support agricultural activities through the production of compost. It is worth mentioning that the Minister’s recommendation coincides with one of the rehabilitation options addressed in  EcoPeace’s Deir Allah study.

The organization future  plan is to advocate for an official adaptation of this  option by MoMA.

Media Department/ Amman Office.


Posted by: EcoPeace Middle East | May 12, 2015

FoEME/EcoPeace Cross-Border Tour in Salfit

In early February, EcoPeace organised a cross-border tour to the district of Salfit in the West Bank. It was attended by members of human rights activist group MaschomWatch and leaders from the Joint Services Council of Salfit district. The tour provided an opportunity to share knowledge, locate sources of water pollution in the Salfit district first hand, focusing on the flow of sewage water from both Israeli settlements and Palestinian villages in the area into nearby Palestinian villages. It also allowed building cross-border partnerships so that talk of action could culminate with real steps on the ground to improve the current environmental and sanitary situation. And structure a more effective way of finding solutions for the water pollution problem at hand.

The tour began in a nature reserve in Wadi Kana. The beauty of the lush greenery around us served as a reminder of the environment that needed to be protected. The district of Salfit compromises of 18 Palestinian villages, with around 70,000 residents. There are also 23 Israeli settlements in the area. There we learned about the history of Palestinian attempts to deal with wastewater pollution in the area.

Plans for introducing Palestinian wastewater treatment facilities have been ongoing since 1995 and have not been constructed yet. Different speculations of conflicts of interests regarding the location, political constraints, and a long bureaucratic process have caused the delay.

Representatives of the Salfit Joint Services council emphasized the need for co-operation as equal parties and transparency regarding prices for treating Palestinian sewage on the Israeli side of the Green Line, which currently are charged as a lump sum, as opposed to a transparent, itemized bill. Therefore cooperation without equity was ultimately not in their interests.

As we approached the next stop, on road 5, just between Barkan and Ariel Industrial zones, it seemed to be a picturesque waterfall on the side of the highway. When we stepped out, however, our noses told a different story. What we saw was a steady stream of raw sewage, flowing downstream from the Israeli industrial zone of Barkan into the Palestinian villages below. The smell, as well as the build-up of foam on the water, made it clear that the water

was heavily polluted. At the next stop, in the village of Kufer-Al-Dik, the polluted water we had seen moments earlier now flowed into a stream in the village and threatened a nearby fresh water spring. As the residents and members of the JSC told us, the smell and swarms of mosquitoes coming from the stream of sewage had made living in the area increasingly unpleasant.

The last stop was in an area downstream from Salfit and Ariel. Again, the picturesque backdrop of the rolling hills hid the darker problem at hand. Two streams of sewage, from both the Palestinian villages and Ariel, converged to flow down an otherwise dry valley. Nearby was the site of the proposed Palestinian Wastewater Treatment Plant, which is waiting to be constructed.

While the tour was a harsh reality check on the situation in Salfit as it stands, it was also an opportunity to build bridges across the Green Line. It was inspiring to see people from both sides working together to protect a shared environment, with the vision of creating a better future in the region.

This piece was contributed by Anika Baset

اختتمت في شيكاغو أواخر شهر نيسان فعاليات مؤتمر “المياه ما بعد الحدود” و الذي تم انعقاده بالتعاون مع جريت ليكس و  سينت لورنس سيسترز إنشياتيف و إيكوبيس الشرق الأوسط و هي جمعية بيئية تعمل على إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط من خلال التعاون مع الدول المجاورة في المجال البيئي للمحافظة على المصادر البيئية والطبيعية المشتركة.

IMG_5767 

وشارك في المؤتمر ممثلون عن كل من الولايات المتحدة الأمريكيه و كندا و ممثلون عن كل من بلديات و مجتمعات الأردن ممثلة بسلطة وادي الأردن و على رأسها الأمين العام عطوفة المهندس سعد أبو حمور، كما شارك رئيس بلدية دير علا السيد خليفة الديات. وشارك رؤساء كل من بلديات فلسطين و إسرائيل  السيد حسان الجرمي و السيد ران مولهو بالنيابة عن السيد يوسي فيردي و من الجدير ذكره أن البلديات المشاركة تعمل ضمن برنامج جيران المياه الطيبون لجمعية إيكوبيس الشرق الأوسط.

 

وهدف المؤتمر الى تبادل الخبرات و التكنولوجيا بين البلديات المشاركة في مجال إداره المياه بالإضافة الى معالجة المشاكل المتعلقه بمحدودية مصادر المياه العذبة.

 

و تضمن المؤتمر حديث مفصل حول عدة قضايا على رأسها دور المياه و التعاون المائي في إحلال السلام و التصالح السياسي . كما شمل المؤتمر عرضا حول التدهور البيئي لنهر الأردن و أهمية التعاون و الإداره المشتركة لإعادة تأهيل و إحياء النهر.

 

 ومن الجدير بالذكر أن إعادة تأهيل نهر الأردن قد تصدر قائمة أعمال إيكوبيس حيث أن المنظمة تعمل جاهدة مع كل الأطراف المعنية سواء المحلية أو الإقليمية أو الدولية لإعادة الحياة للنهر المقدس في جميع الأديان السماوية مما سيعود بمنفعة على المجتمعات المحلية القاطنة على ضفاف النهر  و مما له من أثر في إحلال السلام و حل النزاع العربي الإسرائيلي في المنطقة.   

IMG_4879 

و أسفر المؤتمر عن التوقيع على مذكرة  تفاهم بين 114 من رؤساء بلديات كل من الولايات المتحدة الأمريكيه و كندا و الأردن و فلسطين و إسرائيل.

 

 

وتنص المذكرة على أنه و بالرغم من إختلاف المواقع الجغرافيه و البيئة الجيو سياسية ما بين جريت ليكس / سينت لورنس سيسترز إنشياتيف  و وادي نهر الأردن الأسفل حيث تمتلك الأولى  ما يعادل من عشرين بالمئة من المياه العذبة الموجودة في العالم والمشتركة بين دولتيين  تتعايشان بسلام، و أما الثانية فهي إحدى الأحواض المهدده التي تقع في أفقر مناطق العالم بالمياه وأشدها اضطرابات سياسية و نزاعات

 

وعلى الرغم من إختلاف المواقع فقد طورت كل من جريت ليكس و سينت لورنس سيسترز إنشياتيف و إيكوبيس الشرق الأوسط من خلال برنامجها جيران المياه الطيبون أساليب متشابه في دعم رؤساء البلديات و الأشخاص المعنيين من المدن و البلدات التي تقع عبر الحدود من أجل حماية المصادر المائية والتي تشكل عماد  الوضع الإقتصادي وتؤثر على نوعية الحياة في تلك المجتمعات  

IMG_5276 

وحيث أن تلك المجتمعات تدرك المنافع المشتركة للتعاون الدولي و تبادل الخبرات التقنية و الإدارة المشتركة للموارد الطبيعية و السعي للسلام

 

و حيث أن الأطراف المعنية ملتزمه بتسهيل شراكات “توأمة البلديات” المتعدد الأطراف بين رؤساء البلديات و البلديات لأجل تبادل المعارف و الخبرات و المعلومات المتواجده للعموم بما يتعلق بادارة المياه العابرة للحدود، وأي أنشطة مجتمعية أو انشطة مصممه لإعادة و حماية المصادر المائية  و تحسين وضع المجتمعات والتي تعتمد على تلك المصادر المائية    

 

 

لذلك  ستقوم الأطراف  المعنيه بتسهيل التبادل التكنولوجي، والأعمال التجارية، والتعليمية، وبناء القدرات والتبادل المجتمعي من خلال توأمة البلديات و توأمة العلاقات المائية وما يتضمن ذلك من ورش عمل مشتركة و زيارات ميدانية متبادلة و اتاحة الفرصة للخبراء الفنيين و الإداريين في البلديات و كبار رجال الأعمال ، و الوفود الشبابية ، رهنا بتوافر التمويل، للسعي المشترك لإيجاد مصادر  للتموييل و التي من شأنها  دعم و وتعزيز الأنشطة المرتبطة بهذه الشراكة.

IMG_5498 

 

و في حديث مع رئيس بلديه دير علا في الأردن السيد خليفه الديات عن مشاركته أفادنا بما ياتي

 

“ركز المؤتمر  على قضايا المياه و النزاعات المائية و طرق انشاء تعاون إقليمي مشترك بين مجتمعات الحوض المائي للتغلب على المشاكل المائيه و البيئيه التي تواجه المنطقة و الوصول الى حلول مشتركة.

 

وكان هنالك تجربة وهي البحيرات العظمى “جريتر ليكس” بين أمريكا و كندا كنموذج للتعاون الإقليمي المشترك والذي يمكن تطبيقه في الحوض المتوسط في قضايا المياه المشتركه بين الأردن و فلسطين و اسرائيل.  

قضيتنا الأساسية هي نهر الأردن ففي العقود الأخيره بدأ النهر بالتراجع  نتيجة الإستخدامات السلبيه من جميع الأطراف سواء الأردنية أو الإسرائيليه أو الفلسطينيه.

الفلسطيني بطبيعه الحال و بسبب الإحتلال ليس لديه مجال للوصول الى النهر. فنحن نتحدث بشكل أساسي عن الأردن و إسرائيل .

هذا النهر بحاجة أولا الى إعاده تدفق مياه نظيفة له.  ووقف الإعتداءات عليه من خلال منع انسياب المياه العادمه اليه،  و ضخ كميات اضافيه من كل الأطراف الى نهر الأردن.

ثانيا تفتقر مناطق حوض االنهر في الطرفين الأردن و فلسطين بشكل أساسي لوجود شبكات صرف صحي و هي أحد القضايا البيئيه الهامة .

تطرقنا أيضا الى كيفيه معالجة النفايات الصلبة في وادي الأردن و تحدثنا عن مكب النفايات الموجود في دير علا و ألية استخدامه التقليديه الأوليه و هو بحاجة الى إعادة تأهيل حتى نسهم في وقف التلوث البيئي نتيجة هذا الإستخدام الجائر، على كل من نهر الأردن و على الأرض و البيئة .

أيضا تطرقنا الى مشكله و تحدي أخر و هي شبكات مياه الشرب وهي أصلا بحاجة الى إعادة تأهيل كمرحلة أولى و حتى تكون البنية التحتيه لها بشكل أفضل.

شح المياه هو التحدي الأكبر مما يستوجب منا العمل على ضرورة أن يكون هناك وجود لشبكات الصرف الصحي .

IMG_5257 ثالثا  اعاده استخدام للمياه ، محطات التحليه .

طبعا هذه الخطوات و هذه التحديات التي تحدثنا عنها و الحلول التي افترضناها كبيره. أكبر من طاقة البلديات و أ عتقد أيضا أكبر من طاقة حكومتنا لذلك يستوجب أن يكون هنالك تعاون مشترك لجذب منظمات دوليه و التمويل الدولي للمساهمة ببناء هذه المشاريع في مناطقنا.

المرحلة الأولى التي سأعمل عليها كرئيس بلديه بعد عودتي من المؤتمر هي أن ندعم توجه سلطة وادي الأردن في اعتماد مخطط شمولي لإعاده تأهيل نهر الأردن الأدنى و سنبدأ بالإتصالات بدايه الأسبوع لأنه سيكون هنالك مؤتمر أردني في هذا الموضوع فنريد دعم من بلديات الوادي للسلطه لتكون الممثل للملكة الأردنيه الهاشميه في هذا الجانب، بل ان تكون سلطة وادي الأردن هي الممثل لنا في كل المشاريع لأن تعامل أكثر من طرف لأي دوله داعمه أعتقد أنه سيكون فيه صعوبه و يكون فيه مأخذ علينا .

نعرف أنه ستواجهنا عقبات في إقناع بعض المجتمعات و بعض رؤساء البلديات لكن سيكون هنالك أكثر من لقاء لإقناعهم بضروره المرحله الأولى و هي أن تكون سلطة وادي الأردن الممثل لدعم مشروع إعادة تأهيل نهر الأردن الأدنى.

الخطوة التي سنعمل عليها هي أن نبدأ فيما يتعلق بالصرف الصحي، سنعمل دراسة أوليه في دير علا مبدئيا لتأخذ قنواتها الرسمية من خلال وزارة المياه للبدأ بإعداد دراسة تتعلق بدير علا كمرحلة أولى حتى نقدمها كنموذج من خلال المنظمات التي شاركت في المؤتمر الأخير لمحاولة تبني هذا الموضوع و إيجاد دعم له.

المؤتمر كان من أكثر المشاركات الخارجيه بالنسبة لي نجاحا . التقينا بالعديد من المنظمات التي لها علاقة سواء كان بالصرف الصحي، المياه ، منظمات بمحطات تحلية ، إداره المكبات، معالجة المياه العادمة فكان مفيد لنا و أخذنا أفكار منهم و استمعنا لتجربه غنية من الكنديين و الأمريكان. نأمل أن يكون أيضا على مستوى الوطن العربي وعلى الأردن بشكل أساسي أن تتعدل بعض القوانين بحيث يكون هنالك سرعة في تبني و انجاز بعض المشاريع. و بالمناسبه اريد أن أسجل انطباع مفهوم التقدير و شكر لجامعة الانوي في شيكاغو و لإيكوبيس مدل ايست و لسستر سيتي انترناشونال و لسيتيزن دبلوماسي إنشياتف

حقيقا لم يكن المؤتمر بروتوكولي بل أن المشاركين فيه، و المحاور و الحاضريين كانت كلها غنيه بالمعلومات . المنظمات الموجودة كانت فعلا جادة بالعمل وكانت لديها الرغبه في أن تعمل تشبيك معنا فلذلك كان من انجح المشاركات الخارجيه التي شاركت بها.

أما فيما يتعلق بنص مذكرة التفاهم فعقب قائلا

ما تم التوقيع عليه هو مذكرة تفاهم و ليس إتفاقيه بين البلديات المشاركة في كل من أمريكا و كندا و الأردن و فلسطين و إسرائيل

هذه الإتفاقية بشكل أساسي هي عن تبادل المعلومات، تبادل الخبرات، الخبرات بالإدارة، الخبرات بالمشاريع ، تبادل الزيارات، الهدف أن يكون كل جانب عنده معرفة كاملة عن تجربة الطرف أو الجانب الاخر المقابل في هذا الموضوع.

اعتقد انها خطوه جيده أن يكون هنالك مذكره تفاهم بين هذه الأطراف و خصوصا انه عندنا تجربه غنيه جدا و هي بين كندا و أمريكا.

وأما فيما يتعلق بالمردود الإقتصادي على منطقه الأغوار الأردنية في حال تبني هذه المذكرة رسميا فأوضح:

المذكره هي مذكرة تفاهم لم تصل لمرحلة الإتفاقية حتى تكون ملزمة  لكن اذا ما تم تبنيها على مستوى وادي الأردن في الجانب الأردني و فعلا استفدنا من تجارب باقي الأطراف و استطعنا أن نجعل الحكومه المركزيه تتبناها و تدعمها و تحدث بعض أو تساعد في إحداث نقلة نوعية بما يتعلق بمقترحات المشاريع التي تم تبنيها أو إقتراحها، طبعا سيكون هنالك  نتائج ايجابيه اجتماعيه و سياحية و بيئيه و اقتصادية. نحن  نتحدث عن معضلة كبيره جدا تتعلق في الصرف الصحي و اثاره الجانبية البيئيه و الصحية ، عدم وجود شبكات ، الحفر الإمتصاصية العشوائية و تأثيراتها على الفرد على المدى البعيد و على الأرض و النهر و على المياه. أعتقد أنه سيرفع من المنطقة سياحيا و من هنا سيكون هنالك مردود اقتصادي جيد. و أيضا سيكون للقطاع الزراعي اهتمام كثير لأن هذه المشاريع ستوفر مياه أكثر ومن هنا سيكون هنالك مرور اقتصادي على المنطقة.

IMG_2108وعلق على الإتهامات بالتطبيع بسبب وجود التمثيل الإسرائيلي قائلا:

هذا الجانب لا بد أن نواجهه بشكل يومي و نسمعه بكل المعنيين  مع اسرائيل سواء بالأردن أو بمصر أو في فلسطين .

يوجد ردود فعل سلبية و هي جوفاء

كأردني كمواطن و ليس كرئيس بلدية ، دولتي ذهبت الى خيار السلام مع اسرائيل و كان هذا توجه قيادة جلالة الملك.

كمواطن احترم مليكي واحترم حكومتي. هذه قرارات لأنها هي صاحبة الولاية العامة وهذا من منظور اسلامي وسياسي انه يجب علي كمواطن ان احترم صاحب الولاية العامة وأذهب بنفس الاتجاه سياسيا. هذه ناحية شرعية واضحة في الولاية العامة للحكومة ولجلالة الملك في الاردن وهو اختار هذا الجانب وعلي ان اتبعه واطاعة اولي الامر.

ثانيا بصراحة ماذا جنينا منذ ما بعد 73 لغاية اليوم من فقط التنظير بالتطبيع وعدم اللقاء مع الاسرائيلين وعدم الجلوس معهم.  نحن لا نريدهم ولا نريد ان ندخل في علاقات صداقة نحن ندخل في علاقات شراكة لمصلحتنا، يعني رضيت ام ابيت الآن هذا كيان سياسي يشاطرني اغلب المصادر المائية التي كانت تحت سيطرتي في فترة من الفترات ولابد من التنسيق معه للوصول الى هذه المصادر.

كيف ممكن انا كاردني أو كحكومة اردنية ان اعيد تأهيل نهر الاردن و مصادر المياه الرئيسية والاكتفاء الذاتي للمياه موجود عند اسرائيل. يعني انا من افقر 5 دول في العالم وهو يبيع لاوروبا لماذا؟؟ لأنه استغل كل مصادر وادي الاردن لعمل بحيرات ومحطات تحلية وعنده قدرة على توفير مياه له وأنا لا أقدر. اذا لا بد ان يكون هناك جانب دبلوماسي وان يكون هناك تنسيق مشترك معه لمصلحتي انا.

الان عندما اعمل شبكة صرف صحي في وادي الاردن الذي يتقلص والبحر الميت الذي يتقلص سنة بعد سنة، ما المردود كأردني لو انتهى نهر الاردن؟  ولكن الان سأضع نقطة IMG_0254ونقف ونعيده للحياه.

هذا مكسب لي قبل ان يكون له، بالعكس ما يدور الان وحتى مشاريع السلطة ولجنة المياه المشتركة بين الاردن واسرائيل، معظم الامور لصالح الاردن لأنها تفرض على اسرائيل ان تضخ كميات مياه اضافية لنهر الاردن لاستخدامها في الزراعة والمياه، بالعكس الاردن في بعض السنوات التي مرت كان يجبر اسرائيل بنصف الموسم ان ي ترسل له مياه خارج الاتفاقية …. لو لم يكن هناك تواصل وشبكات تواصل فهي غير ملزمة.  اتفاقية المياه ملزمة لفترة معينة وبنقطة معينة وبحد معين .

اذا لا بد ان يكون هنالك منحى جديد عندنا ،واعتقد انه يجب ان نعطي فرصة كما اعطينا فرصة كبيرة للذين يقاومون التطبيع على مدار سنوات كثيرة انهم كانو يناهضو ويقاطعو ولم نكن نعارض أو ننتقدهم أن يعطو فرصة للتيار الموجود الذي يحاول ان يستغل كل لحظة من التنسيق لاحداث تعاون لخدمة البلد، نحن ما استفدنا من تنظيرنا ومقاطعتنا للناس فلنجرب هذه الفتره  قد نحصل على شيء، فلنعطي هذه العشر سنوات على الاقل لهذا الجيل و لهذا التيار، بعد 10 سنوات نقيم تجربتنا اذا لم نصل لشئ نرجع للمربع الاول ونقف.

وبالحديث عن تبادل الخبرات مع الجانبين الفلسطيني و الاسرائيلي أفاد:

IMG_0213عرفت من خلال النظير الفلسطيني عن الوضع المائي والبيئي عنده. وللأسف بعض المعلوما ت التي عرفناها انه في بعض القرى وبعض المدن وحتى في قريته ومدينته أو منطقته ، الوضع مائيا معدوم. لا يوجد وصول لنهر الاردن نهائيا ،ولازالت بعض القرى بدون شبكات مياه وبعض المدن تصلها المياه مرة واحدة كل 3 اشهر، الصرف الصحي يكاد يكون ايضا معدوم .   حقيقة تلمسنا معاناه كبيرة وحاجة منهم لإيجاد من يساعدهم  ليصلو لمصادر المياه او يشربو مياه فيها على الأقل ابسط معايير السلامة العامة.

يعني دوله لها حد أو شريط طويل على نهر الأردن و لكن لا تصل الى 1 كم من هذا الشريط.

إذن نحن لم نرى تجربه بل رأينا معاناه و رأينا مشكلة و تحدي كبير جدا بحاجة لأن يكون هنالك جهود اضافيه، و هم معنيين أكثر بتنسيق إقليمي مشترك حتى نقدر أن نصل لمرحلة جيده لإنعاشهم داخليا.

و حقيقه، المياه التي ستصلهم ستساعدهم في الثبات على أرضهم. فأنا استهجن من يهاجم جانب فلسطيني سواء منظمة أو بلدية أو أي شخص بسبب  جلوسه مع نظيره الاسرائيلي أو وجوده مع الاردنين في لقاء مع الإسرائيليين  . أنا أصل لك الماء لأثبتك و أوطنك و ليس لتهجيرك . بالعكس الإسرائيلي كحكومه هي مع تهجير الناس . نحن محظوظين لوجود بعض المنظمات داخل اسرائيل التي تعزز و تدعم وجود مشاريع لصالح القرى و المدن الفلسطينيه.

IMG_5648أما عن الجانب الإسرائيلي فهو الجانب الغني مائيا ضمن حوضنا و لا بد من التنسيق معه . يوجد إستعداد  لإقامه بعض المشاريع على الجانبين .

محاولة الوجود معهم، اقناعهم بالوضع بأننا نريد العمل معهم كشركاء و ليس كأعداء،هذا ايضا يعطيهم زخم داخل الوسط الإسرائيلي ليدعمو التواصل لأن الهدف  الأول معهم أن نوصل لهم رسالة بأننا نريد التعاون كشركاء و ليس كأعداء.

حاولت أن أوصل رسالة أنني كأردني و حالة كل أردني أن ننظر اليكم كشركاء ضمن هذا الحوض.  نحن نريد أن نتعامل مع قضايا إنسانية بحته، بقضايا مائية بحته بعيدا عن السياسة ، أما في السياسة فلي موقفي الخاص. هذه الرسالة مهمة جدا، و وجدت تجاوب و اعتقد أنه يجب أن نركز عليها و هو أن التنسيق مع الجانب الأخر لأننا شركاء بهذا الحوض و الشراكة الحقيقيه حتى يستفيد منها صانع القرار السياسي يجب في المرحلة الأولى كمجتمع أن أشعر بالأمان و الإحترام المتبادل بين الطرفيين حتى يتحقق الإستقرار السياسي و الأمني وهو مرتبط باستقرار جارك الفلسطيني و بعده شريكك الاردني ضمن هذا الحوض. هذه الرسالة التي ركزت عليها ووجدت تجاوب.

الرجاء زيارة الرابط للإطلاع على نص مذكرة التفاهم باللغة الإنجليزية:

http://foeme.org/www/?module=projects&record_id=240

http://foeme.org/uploads/MoU_GLSL_Final_Signed.pdf 

   الدائرة الإعلامية لمنظمة إيكوبيس الشرق الأوسط مكتب عمان 

IMG_0213 

 

 

 

Older Posts »

Categories

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,573 other followers